بيان سياسي صادر عن حركة فتح الانتفاضة , وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني , وجبهة التحرير الفلسطينية، والحزب الشيوعي الفلسطيني الثوري.

بيان سياسي صادر عن حركة فتح الانتفاضة , وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني , وجبهة التحرير الفلسطينية، والحزب الشيوعي الفلسطيني الثوري.
تداولت الفصائل الفلسطينية الأربعة الموقعة على هذا البيان في اجتماع مركزي عقدته يوم الخميس الموافق 11 / آذار الجاري , في الأوضاع الفلسطينية الراهنة , والمستجدات على صعيد الاجتماعات التي جرت وستجري بين عدد من الفصائل سواء بما يتعلق بالانتخابات التشريعية أو ترتيب المجلس الوطني الفلسطيني 0
ولقد أجمعت الفصائل الأربعة في نقاشها وتداولها واستخلاصها على مايلي: ــ
1 ــ أن المهمة الوطنية الراهنة تستدعي حماية قضية فلسطين من براثن التصفية , وحماية الحقوق الوطنية من مهاوي التبديد والضياع , وحماية الهوية الوطنية الفلسطينية من مخططات الطمس والتغييب , الأمر الذي يقتضي الشروع في حوار وطني شامل بغية إجراء مراجعة وتقييم واستخلاص الدروس والتوصل لرؤية وطنية واستراتيجية وطنية ينبثق عنها برنامج وطني ويتم اعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية على اساسها , أخذه بعين الاعتبار اعادة التمسك بالميثاق الوطني الفلسطيني.
2 ــ نتوجه إلى عموم الفصائل المشاركة في هذه الاجتماعات لاعتبار أن مهمة اعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير يجب أن تتم على هذا الاساس وفي سياق مشروع وطني , فهي مهمة وطنية ولا ينحصر الأمر باعتبارات تنظيمية بحته.
3 ــ ان القفز عن هذه الأسس وكذلك تجاهل المطالب والنداءات الوطنية باعتبار وثيقة الاعتراف بالعدو الصهيوني لاغيه وباطلة , والغاء اتفاق أوسلو المشؤوم وكل ما ترتب عليه يلحق أفدح الأضرار بقضية فلسطين وبمجمل النضال الوطني الفلسطيني ويشرع الأبواب لمشاريع ومخططات المفاوضات القادمة لأعادة تعويم سلطة الحكم الاداري الذاتي وانتاج أوهام التسويات المذله.
4 ــ تحذر الفصائل الأربعة من مغبة توظيف هذه الاجتماعات بما في ذلك انتخابات المجلس التشريعي المزمع عقدها تلبيه لمطالب عربية واقليمية ودولية لعادة انتاج المفاوضات العبثية ومسار التسويات المذلة.
5 ــ ان الفصائل الفلسطينية الأربعة تدعوا لأوسع اصطفاف وطني وتحشيد كل الجهود الوطنية لبلورة مشروع نهوض وطني يعيد لقضية فلسطين أبعادها القومية والدينية والانسانية , متلاحما مع محور المقاومة في الأمة لأفشال أهداف التطبيع والأختراق الصهيوني ويؤسس لتصاعد المقاومة في الوطن المحتل لمواجهة مخططات التهويد والاستيطان ومواصلة درب النضال الوطني حتى تحرير فلسطين تحرير كاملا.

دمشق 11/آذار/ 2021م. حركة فتح الانتفاضة، وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، وجبهة التحرير الفلسطينية، والحزب الشيوعي الفلسطيني الثوري.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

آخر الأخبار