تحت عنوان (القدس هي المحور) مسيرة جماهيرية بمناسبة يوم القدس العالمي بالعاصمة دمشق

تحت عنوان (القدس هي المحور) مسيرة جماهيرية بمناسبة يوم القدس العالمي بالعاصمة دمشق

المكتب الصحفي – راما قضباشي

بمناسبة يوم القدس العالمي انطلقت مسيرة تحت عنوان “القدس هي المحور” من مدخل سوق الحميدية  بالعاصمة دمشق باتجاه الجامع الأموي، بمشاركة شعبية واسعة، دعماً للشعب الفلسطيني وصموده في وجه الاعتداءات الصهيونية.

وفي كلمة له أشار أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان إلى أهمية إحياء مناسبة يوم القدس العالمي لجعلها قضية حاضرة في وجدان وضمير أبناء الأمة مؤكداً أن القضية الفلسطينية ستبقى دائماً بوصلة الشعب السوري.

بدوره أكد الوزير المفوض في السفارة اليمنية بدمشق رضوان الحيمي موقف اليمن الثابت بالتمسك بحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وتحرير أرضه من رجس الصهاينة مشدداً على ضرورة تضافر الجهود ورفع مستوى التعاون والتنسيق لتحقيق ذلك.

من جهته بين سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق الدكتور مهدي سبحاني أن السبيل الوحيد لحل القضية الفلسطينية هو بإنهاء الاحتلال عبر النضال والمقاومة وليس التطبيع والاستسلام مجدداً دعم إيران المطلق لمحور المقاومة والنضال المحق للشعب الفلسطيني ضد كيان الاحتلال.

وأكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد  أن القدس ستبقى هي المحور وبوصلة النضال الوطني والقومي والتحرري وهي اليوم أقرب من أي وقت مضى مشيراً إلى الترابط والتكامل في عمل ودور محور المقاومة الذي أعطى الأمل مجدداً للشعب الفلسطيني ومناضلي فصائل المقاومة الفلسطينية للاستمرار بنهج المقاومة لمواجهة الكيان الصهيوني.

و في بيان مشترك تلاه مدير عام مؤسسة القدس الدولية-سورية الدكتور خلف المفتاح أن لا خيار لمواجهة كيان الاحتلال المتغطرس إلا المقاومة بكل أشكالها ودعم الشعب العربي الفلسطيني في كفاحه من أجل إنهاء الاحتلال وتحقيق حريته واستقلاله.

ورفع المشاركون خلال المسيرة التي نظمتها اللجنة الدائمة لإحياء يوم القدس العالمي مجسماً للمسجد الأقصى والأعلام الوطنية لدول محور المقاومة وأعلام فصائل المقاومة الفلسطينية، ورددوا شعارات تؤكد على نهج المقاومة كخيار وحيد للشعب الفلسطيني حتى تحرير أرضه من المحتل الصهيوني.

وبين المشاركون أن إعلان يوم القدس العالمي يجعل قضية القدس حاضرة في ضمائر ووعي الملايين في أنحاء العالم ويحول دون طمسها وإخراجها من التداول الذي تسعى إليه سلطات الاحتلال الصهيوني من خلال محو هوية المدينة.

وشدد المشاركون على أن القدس المحتلة هي العاصمة التاريخية والأبدية لفلسطين والتي لن يطويها النسيان وستبقى في الضمائر حتى تستعاد لتكون عاصمة للمحبة والسلام والحرية.

وندد المشاركون بالممارسات الإجرامية لقوات الاحتلال الإسرائيلي وعمليات التهويد الممنهجة التي تقوم بها سلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في مدينة القدس معبرين عن تقديرهم لمواقف سورية وقيادتها الداعمة للقضية الفلسطينية إلى جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومحور المقاومة.

حضر المهرجان المركزي  شخصيات رسمية سورية وقيادات أحزاب وفصائل وقوى فلسطينية ورجال دين وعدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة في دمشق.

ويتم إحياء يوم القدس العالمي في يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان المبارك بدعوة من الامام الخميني رضوان الله عليه، تضامناً مع الشعب الفلسطيني ورفضاً لمحاولات تهويد المدينة المقدسة التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

آخر الأخبار
إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ اجتماع قادة الفصائل الفلسطينية بدمشق: (نطالب الحركتين فتح وحماس بتحمل مسؤولياتهم في حوارات الجزائر..... مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... "مسارات ثورة 21 سبتمبر" ندوة حوارية في العاصمة دمشق النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عبد المجيد: ندعو القوى والفصائل الملتزمة... عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا...